المنظمة المغربية للإعلام الجديد تنظم لقاء لعرض حصيلتها وتقدم برنامجها لموسم 2016 – 2017 متابعة: المختـــار الغربـــي

0
81

ا

 

نظمت المنظمة المغربية للإعلام الجديد مساء الجمعة 14 اكتوبر2016 لقاء تواصليا بمدينة طنجة بهدف عرض حصيلة نشاطها خلال الثلاث سنوات الماضية وتقديم برنامجها لموسمها الجديد 2016 – 2017 الذي سيبدأ اعتبارا من الشهر القادم، نوفمبر 2016.

ترأس اللقاء الدكتور الطيب بوتبقالت رئيس المنظمة والاعلامي خالد مشبال الكاتب العام لها، بحضور أعضاء المكتب والمنخرطين وعدد من المهتمين بالإعلام والثقافة.

رئيس المنظمة نوه بالنتائج المهمة والايجابية التي حصدتها من مجمل أنشطتها رغم كل التحديات. كما أشار الكاتب العام الى كل المراحل التي مرت بها المنظمة وتنظيمها لمجموعة من اللقاءات والندوات، من ضمنها الندوة الدولية التي نظمتها بشراكة مع وزارة الاتصال بالرباط شهر ماى الماضي، والتي لاقت نجاحا كبيرا اعتبارا لحجم المشاركة فيها من طرف اعلاميين وجامعيين من عدد من الدول العربية والأوربية والأمريكية.

وفي معرض حديثه عن الموسم الجديد، أشار الأستاذ خالد مشبال، الكاتب العام للمنظمة، بأنها ستنظم عددا من الأنشطة تتعلق بمجموعة من الندوات والمعارض، من ضمنها ندوة سيتم تنظيمها يوم 12 من الشهر القادم، تزامنا مع اليوم الوطني للإعلام، تحت عنوان “العمل النقابي في مجال الاعلام”. ستخصص محاور هذه الندوة الى الصعوبات التي تعترض النقابات والمهنيين علاقة بالتواصل بينهما، اضافة الى الاختلالات التي تشوب المشهد الاعلامي اعتبارا لبعض الممارسات غير المهنية التي دأبت عليها بعض المنابر الاعلامية والابتعاد عن أخلاقيات مهنة الصحافة وشرف ميثاقها.

تجدر الاشارة الى أنه لدي المنظمة المغربية للإعلام الجديد عدد من الشراكات مع كل من المندوبية السامية لقدماء المقاومين وجيش التحرير ومنتدى محمد بن عبدالكريم الخطابي ووزارة الاتصال، وهناك في الأفق مشروع شراكة جديدة مع وكالة تنمية أقاليم الشمال.

 حول المنظمة المغربية للإعلام الجديد

 بتاريخ 22 يونيو من سنة 2014 عقد الاعلامي الأستاذ خالد مشبال ندوة صحفية بمدينة طنجة لتوضيح ملابسات انشاء بيت الصحافة واختياره كعضو في مجلسه التنفيذي دون اذن منه ولا استشارة معه. كما تطرق الى تاريخ النقابة الوطنية للصحافة المغربية ووضعيتها المتأزمة  وألاعيب السيطرة عليها. في هذه الندوة أعلن مشبال عن الاستعدادات لانشاء اطار اعلامي جديد.

 ولم تمر أكثر من أسبوعين، انعقد بتاريخ 7 يوليوز من نفس السنة الجمع العام التأسيسي للمنظمة المغربية للإعلام الجديد، التي حددت أهدافها في قانونها الأساسي. وكأن هذه المناسبة كانت تجاوبا مع النداءات التي وجهت وجوابا على ما وقع في ببيت الصحافة من تلاعب وتهريب.

وقد اشتمل القانون الأساسي للمنظمة على 17 هدفا كبرنامج عام تشتغل المنظمة وفقه عبر الأنشطة التي تنظمها. كما تم اختيار سبعة أسماء كأعضاء للمكتب التنفيذي للمنظمة، هم:

-الرئيس: الدكتور الطيب بوتبقالت

-نائب الرئيس: أحمد قروق

-الكاتب العام: خالد مشبال

-نائبة الكاتب العام: ناهد الزيدي

-أمين المال: عمر أجانا

-المستشارة المكلفة بالإعلام الخدماتي: الحاجة السيدة أمينة السوسي

-المستشارة المكلفة بالإعلام والتواصل: أسماء العسري.

وللمنظمة هيئة مستشارين تتكون من 16 اسما في جميع مجالات المعرفة، الثقافة، الاعلام، الذاكرة الوطنية، القانون، اللقاءات الدولية، الفنون، المجتمع المدني وغيرها.

 تتوفر المنظمة المغربية للإعلام الجديد على تنسيقية للجانها تسهر على التخطيط لبرامجها وتنفيذ مهامها:

 -لجنة العلاقات العامة ومكونات المجتمع المدني.

-لجنة التكوين والتكوين المستمر.

-لجنة ثقافة الاعلام واعلام الثقافة.

لجنة التدبير والتجهيز.

-لجنة يد الله مع الجماعة.

-لجنة الأنشطة العامة.

-لجنة التواصل مع وسائل الاعلام.

 

منذ انشائها عملت المنظمة المغربية للإعلام الجديد على تنظيم عدد من القاءات والندوات وأنجزت شراكات اتسمت كلها بالزخم والأهمية، وكان آخر لقاء نظمته هو الندوة الدولية الكبيرة بمدينة الرباط أيام 20، 21، و 22 ماى الماضي 2016 تحت عنوان “الاعلام المغربي ورهانات المستقبل”.

كما نظمت حفلا تكريميا ضخما بتاريخ 14 نوفمبر 2014، احتفلت فيه بأكثر من أربعين اسما مغربيا في عدد من مجالات العلم والمعرفة والأدب والشعر والفنون والصحافة، من ضمنهم الاعلامي والكاتب سعيد الجديدي والصحافي المختار الغربي.

كما تقدمت المنظمة بعدة مقترحات لأنشطة مشتركة في مدن وبلدات جهة طنجة تطوان الحسيمة تهم الأنشطة الخاصة بالمجلس الجهوي والجماعات الحضرية لطنجة والغرف التجارية الجهوية.

كما أصدرت المنظمة عدد من البيانات والملتمسات ، كالبيان الختامي لندوة “واقع الاعلام في المغرب” و “بيان القدس” وبيان خاص حول مواقف الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة من قضية الوحدة الترابية للمغرب. وتقدمت بمبادرات وتوصيات كثيرة تتعلق بالإعلام وحرية التعبير والحق في الحصول على المعلومة وحماية الملكية الفكرية وتأهيل الاعلام الرقمي وتمتين أخلاقيات مهنة الصحافة وتنظيم المناظرة الوطنية الثانية للإعلام والاتصال وغيرها.

ومن الملتمسات، ملتمس الى رئاسة الحكومة حول تشييد بناية خاصة بإذاعة طنجة. كما عقدت اتفاقيات الشراكة والتعاون مع المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير في مجال الحفاظ على الذاكرة التاريخية الوطنية والمحلية والتعريف بتاريخ الحركة الوطنية والمقاومة وجيش التحرير. واتفاقية شراكة اطار مع منتدى محمد بن عبدالكريم الخطابي للفطر والحوار.

Dejar respuesta

Please enter your comment!
Please enter your name here